حالات ولادة غريبة حول العالم

نقرأ يومياً عن حالاتٍ غريبة ونادرة جداً لولاداتٍ غير طبيعية لكن في الماضي وليس الماضي البعيد كانت هذه الحالات تُنقل فوراً إلى مسارح السيرك لتصبح جزءًا من العروضات الغريبة التي يقصدها الملايين من حول العالم. إليكم أبرزها:
إيلا هاربر
عانت إيلا (1870 – 1921) من مرضٍ خلقي منذ الولادة يُدعى "Genu Recurvatum" إذ كان باستطاعتها ثني ركبتيها إلى الأمام ومن هنا اشتهرت باسم "الفتاة الجمل" وعملت في سيركٍ متنقّل حتى العام 1886 حيث استقرّت في ولاية تينيسي وكانت تتقلضى 200 دولار أسبوعياً في عملها أي ما يعادل 5 آلاف دولار اليوم. 

فاني ميلز
اشتهرت فاني (1860 – 1899) بلقب فتاة "القدم الكبيرة من أوهايو" بعد أن عانت من حالةٍ مرضية تدعى "مرض ميلروي" والتي تسبّبت لها بورمٍ لمفي كبير في رجلها وقدمها. وعملت فاني في السيرك حيث انهالت عليها عروض الزواج إلاّ أنها رفضتها كلّها لأنها كانت متزوجة في حينها.
موريس تيليه
صاحب لقب "الملاك الفرنسي"... ولد موريس في العام 1903 وفاز ببطولة الأوزان الثقيلة مرتين وهو بطل الأفلام السينمائية في الأربعينيات. والفضل في كلّ ذلك يعود إلى ملامح وجهه الغريبة بسبب حالة مرضية تُدعى "Acromegaly" أدّت إلى ازدياد حجم عظام وجهه واكتسابها صلابة في سنّ المراهقة. 
فرانك لانتيني
ولد فرانك في العام 1881 في مدينة صقلية الإيطالية لكنه هاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية حين أدخلته عائلته إلى سيركٍ هناك وذلك بسبب نمو جسمه برجلٍ ثالثة بين رجليه نتيجة امتصاص جسمه أثناء النمو داخل رحم والدته لجسم جنين توأم.
جان ليبيرا
عُرف جان (1884 – 1936) بالرجل ذو الجسمين أو "جان وجاك ليبيرا" لأنه ولد بتوأمٍ ملتصقٍ إلى صدره ورأسه داخل بطنه. ويملك التوأم رجلتين، يدين وقفص صدري صغير  لذلك قرّر جان إطلاق إسم جاك عليه. وذلك لم يمنعه من الزواج وإنجاب أربعة أولاد وممارسة عمله في السيرك في الوقت نفسه.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top