حقيقة الفستان الذي حير العالم

ما لون هذا الفستان؟ أبيض وذهبي أم أزرق وأسود؟”.
سؤالٌ سرعان ما تحوّل إلى جدل عالمي، ومن ثم نقاش علمي، على مواقع التواصل الاجتماعي، والسبب.. صورة الفستان “الفخ”.
هذه ليست “نكتة” بل حقيقة. الصحف الأجنبية (التلغراف- الاندبندنت- لوموند) وغيرها، ناهيك عن وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، طرحت هذا السؤال على صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعية، ومواقعها الالكترونية، وأعدت تقارير لمحاولة فهم السرّ الذي يجعل من هذا الفستان مرئياً بألوان مختلفة بين شخص وآخر.
هذا الأمر الذي أثار فضول عدد كبير من الأشخاص لمعرفة قصة هذا الفستان الذي شغل الكون، أثار فضولنا أيضاً، فكان لا بد من البحث عن الحقيقة! الحقيقة أن القصة بدأت مع نشر الفتاة الاسكتلندية كيتلين ماكنيل يوم الخميس، صورة للفستان “الفخّ” على موقع (tumblr)، مرفقة بالتعليق التالي: “رفاقي أرجو المساعدة.. ما لون هذا الفستان أبيض وذهبي أم أزرق وأسود؟ اللعنة.. أنا وأصدقائي لا يمكننا أن نتوافق على رأي”. 

وفي الواقع أن الإجابات كانت مختلفة، فمنهم من كان يرى أن الفستان لونه أزرق وأسود، بينما أصر عدد كبير من الأشخاص على أن لونه أبيض وذهبي، فيما رأى آخرون أن لونه يتراوح بين البني والرمادي والأبيض والأسود.
موقع (BuzzFeed) نقل هذا التساؤل فجر الجمعة، وحوّله إلى استفتاء رأي عام، فكانت النتيجة صادمة! لون الفستان الحقيقي هو أسود وأزرق. إلا أن  حولى 71 % من الأشخاص الذين شاركوا في الاستفتاء وعددهم يقارب المليون و600 ألف نسمة،  رأوا ان لون الفستان أبيض وذهبي فيما 29 % فقط منهم رأوه بألونه الحقيقية أي الأزرق والأسود.
موقع (20 minutes) الفرنسي، تواصل مع الشركة المصمة  للفستان (Roman Originals)، والتي أكدت أن “لا شيء مميز في هذا الثوب، فهو مصنوع من البوليستر، وتم تصميمه في برمنغهام وعرض للبيع على موقع الشركة منذ خمسة أشهر، دون ان يتوقع أحد أن هذا الثوب سيثير هذا الجدل العالمي”. حتى أن النقاش حول لون الفستان تسبب بارتفاع عدد زوار موقع الشركة التي نصحت من يريد الحصول عليه التواصل مع موقع (Amazon). 
أما التحليل العلمي للموضوع فيقول باختصار إن التفاوت في المشاهدات هو نتيجة “الوهم البصري”، وبالتالي فإن بصر الانسان يتأثر بالعمر وشبكة العين التي تمر عبرها عملية نقل الصورة إلى الدماغ. ومن الصعب جداً أن تتشابه الرؤية بين شخص وآخر، يختلفون في العمر والجنس والحالة النفسية. موقع (BuzzFeed)، حوّل الموضوع الى لعبة تحليلية لشخصية الانسان، واستند على التحليل النفسي وخرج بالاستنتاج التالي: – من رأى لون الفستان أزرق وأسود هو إنسان واقعي وعبقري، ويصعب على أي شخص خداعه لأنه يرى الأمور كما هي. – من رأى لون الفستان أبيض وذهبي، هو إنسان خيالي ومبدع وغير واقعي، ينظر إلى ما وراء الأمور وقد تكون رؤيته للأمور في الحقيقة خاطئة. أما من رأى لون الفستان أبيض وأسود أو ذهبي وأزرق، هو بطبيعة الحال بحاجة إلى طبيب عيون.
علماء الصورة الذين استندت إلى آرائهم الصحف الاجنبية، رأوا أن الأمر بسيط جداً ويعود هذا الاختلاف بالرؤية إلى خلفية الصورة. فـ”مع اختلاف خلفية صورة الفستان ستختلف درجات اللون بين شخص وآخر”، ومعظم الناس ستشاهد اللون على أنه أزرق مع الخلفية البيضاء، ومع الخلفية السوداء قد يرى البعض الفستان على أنه أبيض”.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top